GVO

lundi 29 janvier 2018

حبيب بمرتبة جلاّد أو جلاّد بمرتبة حبيب



كيف تركناهم يسكنون حياتنا و ذكرانا ؟
كيف جعلناهم يسرقون أحلامنا و يسلبوننا دنيانا؟
كيف فاتتنا تلك التفاصيل ؟
رسالة كريهة لامرأة أخرى على هاتف منسيّ.
تحاليل و تعاليق سخيفة و بغيضة 
حبيب بمرتبة جلاّد أو جلاّد بمرتبة حبيب
كيف تركناهم يقتلون فينا الجنون و يسمّونه مجون ؟
لقد غدرونا يا قلبي و شوّهوا سماءنا بالوعود الواهية
كم أودّ العيش تحت سماء صافية
و أتوق الى ساعات هادئة الى هدنة
تبعدني عن قصف الوعود و الكلمات الكاذبة .

Aucun commentaire:

Enregistrer un commentaire